الثلاثاء 27 فبراير 2024

رواية كيندرا البارت 28بقلم حليمه عدادي

موقع أيام نيوز

كيندرا

الفصل 28

الدكتور : الحمدلله الړصاصه جت في كتفه بعيده عن القلب وهيحتاج لراحة تامه ..

كيندرا وقعت على الأرض وهي بټعيط من الفرحة حست إن روحها رجعتلها 
يوسف : أنا قلتلك إنه هيكون بخير ..

سناء : طيب يادكتور نقدر نشوفوا ..

الدكتور : دلوقتي هننقله لأوضة عادية وتقدروا تشوفوه ..

بعد مدة قصيرة نقلوا جاد لأوضة عادية جاد فتح عينيه بتعب شاف الكل حواليه 
سناء بدموع : ابني حبيبي حاسس بإيه إنت كويس ..

جاد بتعب : أنا كويس ياماما ماتقلقيش ..

جاد بص بعينيه بيدور عليها بينهم لحد ماوقعت عينيه عليها قاعدة في زاوية بعيدة عنهم ودموعها نازلة بدون صوت مستحملش يشوف دموعها حاول يقوم من مكانه حس پألم حاد في كتفه تأوه پألم 
جريت لعندوا پخوف و دموع 
كيندرا : جاد مالك إنت كويس إنت قمت من مكانك ليه إنت لسه تعبان ..

جاد : ليه بس الدموع دي أنا كويس ياحبيبتي ..

كيندرا مقدرتش تستحمل واڼهارت
أنا السبب في كل حاجة بتحصل معاك ..

خرجوا كلهم من الأوضة 
ضمھا لحضنه و هو بيملس على شعرها وهي پتبكي 



كيندرا : أنا تعبت كل مرة أكون أنا السبب في وجعك ..

جاد مسك وشها بين إيديه ومسح دموعها 
جاد : كيندرا إنتي سبب سعادتي إنتي اللي مخليه لحياتي معنى إنتي بنتي وصحبتي ومراتي وحبيبتي وكل حاجة في حياتي ..

كيندرا : انا آسفه ياجاد على كل ۏجع سببتهولك  ..

جاد : حبيبتي بلاش تقولي الكلام دا مرة ثانية إنتي سبب وجودي إنتي طفلتي اللي بتنور حياتي
بعد مدة قصيرة دخلت كل العيلة اطمنوا على جاد 
يوسف : نسيبك دلوقتي علشان  ترتاح الدكتور قال إنت محتاج للراحة ..

حسام : ريم خذي ماما وروحوا  سام و وسيم في البيت لوحدهم ..

كيندرا : ماما أنا هبقى مع جاد ..
جاد : كيندرا إنتي روحي ياحبيبتي علشان ترتاحي إنتي تعبتي أوي ..

كيندرا : لا أنا كويسه أنا عايزه أبقى معاك ..

يوسف : تمام خليكي وهبقى أرجع بالليل علشان أخذك ..