السبت 13 أبريل 2024

رواية من نظرة حب البارت 40بقلم الكاتبة الصغيرة

موقع أيام نيوز


#من_نظرة_حب 
"40"

ثريا : طيب قولي رايك

نسمة : موافقة

ابتسم مالك ابتسامة استفزت نسمة وخلتها تزعل انها قالت كلمة موافقة وان حياتها هتتغير

ثريا : علي بركة الله نقرأ الفاتحة دلوقتي وبكرة نجيب الشبكة وتكون خطوبة وكتب كتاب

نسمة : موافقة

قعدوا مع بعض بعد ما اتفقوا لحد ما استأذنوا ومشيوا نزلوا وركبوا العربية

ثريا : واد ي مالك

مالك : نعم ي ماما

ثريا : انت قولت اي لنسمة

مالك : ما انا اتكلمت معاها قدامكم

ثريا : لا مش دلوقتي مش انت قولت انك اتكلمت معاها وعرفتها قولتلها ايه لدرجة خليتها تكون لابسة اسود في اسود

مالك : طيب وانا مالي ي ماما هو انا اللي قولتلها تلبس كدة هي حرة

ثريا : هو في حد قالك اني مبفهمش

مالك : لا سمح الله انتي بتقوليني كلام مقولتهوش ليه

ثريا : يبقي تنطق دي مش شكل وحدة مبسوطة ان خطوبتها هتكون بعد ايام وان في عريس متقدملها انت غصبتها ي مالك

مالك : انا مش قادر ي ماما كان ڠصب عني والله

ثريا : يعني انت فعلا غصبتها ليه كدة ي مالك دا انت عارف انها اتظلمت كتير في حياتها تقوم انت تيجي تظلمها وتغصبها علي الجوازة دي



مالك : مكنش عندي حل غير كدة

ثريا : ايه اللي حصل ي حبيبي احكيلي ي مالك

مالك : هقولك انا عملت دا كله عشان احميها لان حياتها في خطړ

ثريا : تحميها من ايه بس

مالك : من ابويا ايوة بابا هو اللي بيشكل خطړ علي حياتها لانه بيراقبها ومركز معاها فمكنش عندي حل غير اني اتجوزها عشان تفضل قدام عيني علي طول

ثريا : تاني رجعت لنقطة الصفر تاني بعد ما بعدته عنكم كل السنين دي وحمتكم ظهر في حياتكم عشان يدمرها هو مش هيستريح غير لما ينتقم مني علي اللي حصل من سنين

مالك : اهدي ي ماما انا هتصرف هحاول بكل الطرق اني احميكم وهمنعه ان يدمر حياتنا انا كبرت ومبقتش صغير واقدر احميكم كلكم

ثريا : انا خاېفة عليك ي مالك انا اكتر وحدة اعرف ماجد وانه مش هيتردد في انه يئذيك

مالك : اهدي انتي بس وانا هتصرف ادخلي انتي دلوقتي وارتاحي وانا هروح الشركة ورايا شغل كتير

ثريا : خلي بالك من نفسك ي مالك

مالك : متقلقيش ي ست الكل

دخلت ثريا القصر اما مالك فراح للشركة عشان ينفذ الخطة اللي اتفق عليها هو ورضا